بسم الله الرحمن الرحيم

ولا خير في بوست يبدأ بغير اسمه

بعد مرور سنتين ونصف على تواجدي في أرض الأحلام .. كندا لاحظت أنه تبلورت لدي الكثير من الافكار والقناعات التي لم تكن موجودة لدي من قبل أو قد تكون موجودة ولكن ليست واضحة كما هو الوضع اليوم

أنا لست ممن يؤمنون بأن الإغتراب هو عذر شرعي للعودة بأفكار ملوثة ومباديء فاسدة بحجة الضغوط النفسية والبيئة المحيطة والمقاصد الحسنة وغيرها من الأعذار التي يسوقها المتخلفون . لكني أرى أن الغرب هو حضارة غنية بالأفكار والنظم والمباديء الرائعة التي لو تبنى كل مغترب منها مبدأً يعود به إلى وطنه لأصبحت بلادنا في مصاف دول العالم المتقدم. لكنها النفوس التي تأبى إلا أن تعود بقمامة الغرب ومخلفاته الفكرية !!ـ

ضمن المواد التي أدرسها في هذا الفصل الدراسي مادة هندسية تعني بالأخلاق المهنية والتشريعات الهندسية . في هذه المادة تبحرت في الفلسفات الإنسانية للخير وتطور هذه الفلسفات عبر التاريخ . ثم عرجت على القوانين الوضعية والتشريعات التقنية التي ما وضعت إلا لهدف واحد .. تحقيق السعادة والأمن وحق الحياة للكائن البشري.ـ

من ضمن ما تعلمته من أخلاق أسأل الله أن يعينني على التحلي بها الآتي :ـ

***

**

*

ـ الصدق والإخلاص وتقدير الثقة المطلقة المقدمة لي من المجتمع كوني خبيرا ” في الهندسة ” .ـ

*

ـ تفضيل مصلحة العميل على مصلحتي الشخصية وتفضيل مصلحة المجمتع الأعلى على مصلحة العميل.ـ

*

ـ إتقان العمل وعدم قبول القيام بأي مهمة طالما ليست لدي الخبرة أو القدرة الكافية للقيام بها.ـ

*

ـ عدم محاولة تضليل الآخرين بأي حال من الأحوال بإدعاء حملي لشهادات لا أحملها أو ادعاء أن شركتي أو مؤسستي لديها شركاء أو أعضاء بينما لا يوجد بها غيري . وكذلك يندرج تحت هذا البند إصباغ صفة الشرعية والرسمية على عملي والحقيقة هي العكس تماما.ـ

*

ـ الإنسحاب من أي مهمة أو مشروع طالما كان يخالف مبادئي التي أحترمها وان كانت المهمة قانونية . فالقول المشهور الذي يقول ” في روما اصنع كما يفعل الرومان ” هو قول فاسد حيث ان الخبير الحقيقي هو الذي يتبع القائل ” في روما اصنع كما تملي عليك مبادئك وأخلاقك”.ـ

*

ـ كذلك الإنسحاب من أي مهمة أو مشروع طالما أن القائد أو صاحب المشروع لا يستمع إلى توجيهاتي المبنية على اسس تقنية وعلمية كوني خبيرا في الهندسة بحيث أن تجاهله قد يؤدي إلى نتائج تضر البيئة أو المجتمع.ـ

*

ـ وبعد الإنسحاب يتعين علي استنادا على الثقة الغالية التي منحني اياها المجتمع أن أقرع أجراس الإنذار محذرا من كارثة قادمة جراء المشروع الذي كنت أعمل به . ولكن قرع الاجراس يكون آخر خطوة بعد طرق كافة الأبواب الاخرى الممكنة لحل المشكلة بهدوء.ـ

***

**

*

هذه كانت بعض الأخلاق الجميلة التي درستها كوني سأصبح يوما مهندسا خبيرا يعتمد عليه المجتمع ويثق به لحل مشكلاته الهندسية.ـ

لكني أتسائل بعض الأحيان ، مجرد تساؤل ، إن كان الإخوة اللذين يدرسون تخصصات تقنية أخرى غير الهندسة ، كالعمارة على سبيل المثال ، يدرسون مثل هذه المباديء ؟؟ فهؤلاء الاشخاص بحاجة ماسة لمثل هذه الأخلاق والقيم كون المجتمع يضع علي عاتقهم ثقة غالية عليهم الخوف كل الخوف أن لا يكونوا كفؤا لها !!ـ

———————-

بعيدا عن الموضوع … وصلني خبر هذا اليوم مفاده أن مجموعة من الطلبة في كندا افتتحوا موقعا “رسميا ” جديدا بعنوان الإتحاد الطلابي للطلبة الكويتيين في كندا.ـ الموقع فيه العديد من الخدمات الجميلة وجهود مشكورة لاخواننا واخواتنا الافاضل العاملين على الموقع رغم أني لم أتمكن من التعرف عليهم إلى هذه اللحظة غير أخ واحد !!ـ

واترككم مع الموقع .ـ

http://www.nuks.ca/

About these ads